,

بيان إلى الرأي العام للجمعية المغربية لتلامذة المغرب

الجمعية المغربية لتلامذة المغرب

**بيان إلى الرأي العام**

ينص الدستور المغربي في الفصل 29 على أن حريات والتجمهر والتظاهر السلمي، وتأسيس الجمعيات، والانتماء النقابي والسياسي مضمونة.كما أن حسب الظهير رقم 1.58.376 الفصل 2 يجوز تأسيس جمعيات الأشخاص بكل حرية ودون سابق إذن.

لكننا نسجل أنه بعد تأسيس الجمعية المغربية لتلامذة المغرب -جمعية حقوقية تلاميذية- يوم السبت 22 مارس 2014 بمدينة الجديدة، رفضت السلطات المحلية بالمدينة تسلم الملف القانوني للجمعية بعد عدة محاولات من رئيس الجمعية، تحت مبرر أن السلطة معترضة على جمعيتنا شكلا ومضمونا.وهذا يعتبر انتهاكا خطيرا للفصل 12 من الدستور الذي منح بصفة صريحة القضاء وحده دون الإدارة اختصاص حل الجمعيات وتوقيفها.

وبعد عدة اجتماعات للمجلس الإداري و مكتب  الجمعية المغربية لتلامذة المغرب ، تخلله نقاش مستفيض بين التلميذات و التلاميذ حول الوضعية القانونية التي الت اليها الجمعية -والتي تضم تلاميذ وطلبة واساتذة- وسبل اخراج هذه الجمعية لتساهم بدورها في تخليق الحياة العامة ونشر الثقافة والعلم ومساعدة التلاميذ في دراستهم و الدفاع عن حقوقهم نعلن للرأي العام ما يلي:

-استنكارنا الشديد للأساليب غير القانونية التي تنهجها السلطات المحلية بمدينة الجديدة، والتي تحول دون تسلم الجمعية لوصل الإيداع.

– تنديدنا بالحملة التي تقودها السلطة لمحاولة تشويه سمعة الجمعية و لتحريف أهدافها النبيلة.

– استعدادنا لخوض أشكال نضالية للمطالبة بحقنا في التنظيم.

– مناشدتنا  للمجتمع المدني للتضامن مع التلاميذ من اجل حقهم المشروع في التنظيم.

حرر في الجديدة يوم 8 ماي 2014

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *