in ,

الشيخ حمزة للمساء : أنا في صحة جيدة ولدي إذن من الله ورسوله حول من يخلفني

خص شيخ الطريقة البوتشيشية، سيدي حمزة القادري البوتشيشي، جريدة «المساء» بمقابلة على هامش احتفاء الزاوية بما تسميه «الليلة الكبرى» بمناسبة ذكرى المولد النبوي

في منطقة «مداغ» بنواحي بركان. وأثار الشيخ حمزة قضية خلافته على رأس الزاوية، وقال بهذا الخصوص إن «موضوع الخلافة على رأس الزاوية أمر محسوم فيه»، قبل أن يضيف قائلا في هذا السياق: «أنا الذي أقرر في من يخلفني، ولدي الإذن من الله ومن رسوله (ص) حول خليفتي الذي سيوكل إليه حمل سري بحسب عقد موثق»، في إشارة إلى تزكيته لابنه جمال الدين القادري البوتشيشي من أجل خلافته على رأس الطريقة.
وامتنع الشيخ حمزة عن الخوض في القضايا المرتبطة بالمجال السياسي، مشددا، في لقائه مع الجريدة، على أن طريقته ليست محصورة في المغرب، «بل هي -حسب قوله- رسالة كونية إلى جميع البشر، وهي طريقة صوفية ربانية ليست موجهة ضد جماعة أو طائفة أو فئة أو مذهب أو شريعة أو فرد»، في إشارة إلى اتهام الطريقة البوتشيشية بكونها زاوية مدعومة من طرف الدولة لمواجهة جماعة العدل والإحسان وحركات الإسلام السياسي.
وأوضح الشيخ حمزة أن الطريقة البوتشيشية مستمرة وأنها عرفت ازدهارا على يديه، قبل أن يتابع قائلا: «اشتغلت على الطريقة حتى كثر عدد أفرادها وانتشر مريدوها عبر العالم، وربيت أجيالا وأشخاصا كانوا أميين فتعلموا وحصل العديد منهم على شواهد من جامعة القرويين».
وفي سؤال لـ«المساء» حول وضعه الصحي، قال الشيخ حمزة: «أنا أتمتع بصحة جيدة كما ترى والحمد لله؛ وخلافا لما يروج، مازلت أسهر على أمور الطريقة، ولولاي لما وصلت إلى ما وصلت إليه الآن، والقوة هي قوة القلب».
من جهة أخرى، أوضح منير القادري البوتشيشي، حفيد الشيخ حمزة، في حوار خص به «المساء»، كواليس الخرجات «السياسية» للطريقة خلال السنة الماضية، خاصة مسيرة التصويت على الدستور، مبرزا أن الطريقة خرجت عن صمتها ودعت إلى التصويت لصالح الدستور لـ«تجنب الفتنة» وضمان استقرار البلاد، مضيفا أن الطريقة وشيخها، سيدي حمزة، كانوا يريدون أن يتضمن الدستور الجديد تنصيصا على العقيدة الأشعرية والمذهب المالكي والفقه السني والتصوف الجنيدي، موضحا أن هذه كانت ملاحظات الشيخ حمزة على الدستور.
وذكر منير القادري أن علاقة الطريقة البوتشيشية بالحركات الإسلامية هي «علاقة احترام»، مضيفا قوله: «علاقتنا بالعدالة والتنمية علاقة محبة، وقد التقيت بعبد الإله بنكيران مرارا، وهنأه الشيخ بعد تعيينه رئيسا للحكومة، بينما أوصاني بنكيران بالسلام على الشيخ».

الرابور  مالك: بنعرفة أراد تشويه البوتشيشية
التقت «المساء» مغني الراب الشهير وأحد مريدي الطريقة البوتشيشية المعروف بمالك في مداغ بضواحي بركان على هامش احتفال الزاوية البوتشيشية بذكرى المولد النبوي. ونفى مالك، في «دردشة» مع الجريدة، ما نشر حول طلبه من اللاعب بنعرفة تقبيل رجلي الشيخ حمزة للدخول في الطريقة، موضحا أن هذا الكلام لم يصدر عنه؛ وتابع مالك قائلا: «نزاعي مع اللاعب بنعرفة معروض حاليا أمام القضاء، وكان الهدف منه تشويه صورة الطريقة البوتشيشية».
 

One Comment

Leave a Reply

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شيوخ السلفية يغادرون السجن بعفو مفاجئ وإستثناء نيني رغم تحركات الرميد

خالد بن طلال: بن لادن حي ومحتجز من قبل الاميركيين