, ,

اعتصام مفتوح لأطر التنسيق الميداني أمام البرلمان

تعتصم الأطر العليا المعطلة المنضوية تحت لواء التنسيق الميداني لكل من تنسيقيتي الكفاح والمرسوم الوزاري ومجموعة طريق النصر في هذه الأثناء أمام مقر قبة البرلمان المغربي. ويتجاوز عدد الأطر التي تخوض هذا المعتصم المفتوح أزيد من 1300 إطار عالي من حملة شهادات الماستر والدكتوراه.
جدير بالذكر أن القوات العمومية بكافة تلاوينها مدججة بالهراوات والكلاب قد تدخلت في بداية هذا الشهر ليلا لفك معتصم التنسيق الميداني الذي أطلق عليه اسم “دوار الكرامة” الشئ الذي خلف إصابات عديدة متفاوتة الخطورة.

وحسب بعض الأطر فإن هذا الشكل النضالي الاحتجاجي هو تثمين للعديد من الإشكال الاحتجاجية التي سلكتها المجموعات لأزيد من 7 أشهر وبالضبط منذ 28.11.2012، كان أهمها اقتحام مقر الأمانة العامة للحكومة أواخر شهر دجنبر من السنة الفارطة.

ويؤكد منسق الكفاح أن ملفهم المطلبي واضح ومشروع وهو الإدماج الشامل المباشر والفوري في أسلاك الوظيفة العمومية، ويستمد مشروعيته من المرسوم الوزاري 100 – 11 – 02، إضافة إلى المحضر التوافقي الذي اشر عليه كل من محمد ركراكة العامل السابق والمكلف بالحوار الاجتماعي، ومحمد الصبار الأمين العام للمجلس وطني لحقوق الإنسان، وبعض الهيئات الحقوقية، غير ان الجهات المعنية بتدبير الملف تسلك تدابير أخرى غير الحوار وتصفية الملف مثل الآذان الصماء والتدخلات القمعية.
ويشير بعض الأطر العليا إلى أن نضالهم هو نضال من اجل الكرامة وليس فقط من اجل الإدماج لان العمل هو ما يضمن العيش الكريم، وهو نفس الشعار المكتوب على زي معظم المجموعات” الإدماج = الكرامة”.

زكرياء ائتلاف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *