, ,

شاب يقتل أمه بالمحمدية ويحاول تضليل العدالة

تلقت عناصر الشرطة للدائرة الثالثة بالمحمدية مكالمة هاتفية تخبرها بضرورة التوجه الى منزل يقع في حي الرشيدية ٣ نظرا لوقوع جريمة قتل لإمرأة مسنة تبلغ ٧٢ سنة.

كان مصدر التبليغ بالجريمة إبن الضحية البلغ من العمر ٢٧ سنة، بعد أن أخذ الفريق العلمي في رفع البصمات، والبحث في مكان الجريمة، شرع عناصر الضابطة القضائية في إستجواب الإبن الوحيد للهالكة.
إرتباك الإبن في الإستناق الأولي، وشرحه الغريب لوقائع الهجوم على المسكن الذي يقطنه برفقة والدته أجج الشكوك حول الإبن.
بعد الضغط عليه بالأسئلة، إعترف الإبن بارتكابه للجريمة باستعمال ساطور مازال يحتفظ به في المنزل. كما أكد أن أسباب فعلته ترجع الى الضغط الكبير الذي تمارسه عليه والدته التي كانت تمتهن التسول من أجل البحث عن شغل والإبتعاد عن تعاطي المخدرات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *