, ,

بني بوعياش: مواجهات بين مُتظاهرين والقوات العمومية والمطالب إجتماعية

تجددت المواجهات ببلدة بني بوعياش يوم الجمعة الماضي، وأفاد شهود عيان أن هناك تبادل للرشق بالحجارة بين الشباب المتظاهرين ورجال القواة العمومية وأكدت ذلك العديد من الفيدوهات المنشورة في موقع اليوتوب.

كما اعتقل رجال الدرك الملكي محمد جلول، عضو حركة عشرين فبراير من أمام مدرسة إبولاي وكذا وائل الققيه، العضو في الجمعية الوطنية لحملة الشهادات العاطلين بالمغرب.
ولم تستبعد بعض المصادر المطلعة عودة المواجهات مساء كل يوم خصوصا أن هناك شبه حالة طوارئ تُفرض كل ليلة على المدينة.
وعلى صعيد آخر تدخلت قوات الأمن بقوة لتفريق وقفة احتجاجية بالحسيمة دعت إليها الجمعية المغربية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب أمام مقر الإتحاد المغربي للشغل تضامنا مع ساكنة بني بوعياش.
ومن جهة أخرى أدان منتدى حقوق الإنسان لشمال المغرب فرع مدينة الحسيمة، حجم الإنزال الأمني الذي سخرته الدولة لقمع الإحتجاجات، كما أدان مختلف أشكال القذف والشتائم التي تلفظت بها القوات العمومية في وجه الساكنة والتي تمس هوية وكرامة المواطنين.
وطالبت الجمعية في بيانها بوقف كل أشكال المداهمات وإلغاء متابعة المواطنين. وأكد جل الحقوقيين بالمنطقة أن مطالب المواطنيين إجتماعية صرفة، إنتشار البطالة وغلاء المعيشة وخصوصا إرتفاع فواتير الكهرباء من أهم أسباب خروج المواطنيين للشارع، كما أن الحل القمعي البوليسي ليس هو الحل للحد من الإحتقان الشعبي، بل التواصل الجيد والإيجابي مع مطالب الناس هو الطريق السليم لحل المشكل.
والجدير بالذكر وصول الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية الى الحسيمة من أجل إنهاء حالة الإحتقان، كما ضُرب طوق من السرية على زيارة الوزير إلى مدينة الحسيمة ولم يتسرب أي خبر عن برنامج الزيارة أو التعليمات التي أًٌصدرت للتعامل مع الأحداث التي تعرفها بلدة بني بوعياش منذ شهور.
كما طالبت فعاليات المجتمع المدني بوضع خطة تنموية للمنطقة من أجل الإستجابة لمطالب المواطنيين الإجتماعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *