in ,

الأزمة الاقتصادية تطيح بالعملة الأوروبية الموحدة الأورو

بوادر خروج اليونان من الاتحاد الاوروبي أصبحت محتملة خاصة بعد الانخفاض المهول للأورو , لكن السبب الاول والأخير هو الأزمة الاقتصادية وما تعانيه القارة العجوز من ويلات الديون المتراكمة .

فقد أظهرت عدة بيانات ألمانية أن قطاع التصنيع قد انكمش بأعلى معدل له منذ أزيد من 22 شهرا , أي ما يقارب السنتين وهو ما جعل العملة الأوروبية الموحدة عرضة لمزيد من الانخفاض وهو ما يزيد من قلق المستثمرين ناهيك عن  احتمال خروج اليونان من الاتحاد الأوروبي .

وقد نزل اليورو هذا الصباح الى 1.2516 دولار عوض 1.2566 دولار على منصة اي.بي.اس  الالكترونية وفقا لوكالة روترز.

ومن الجلي أن سياسة التقشف لم تجلب للشعوب الأوروبية الا البأس خاصة أن الأوضاع الاقتصادية لم تزدد الا سواءا , وفي هذه الحال سيكون اتمام الاصلاحات المطلوبة من أجل الانقاد المالي أمرا صعبا .

والمثير أن تعرض الأورو لهذا الهبوط لم يأثر بالمرة على العملة الأمريكية , بل حافظ الدولار على مكاسبه أمام العملات الرئيسية حيث سجل مؤشره 82.095 مقتربا من أعلى مستوياته منذ سبتمبر 2010 .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تدخل أمني ضد معطلين بالرباط يسفر عن مصابين بالعشرات

المجلس العلمي الأعلى ينعقد بمراكش يومي 17 و 18 رجب