in ,

الزيادة الأخيرة في المحروقات والحراك الشعبي المرتقب

يبدو أن أسوأ قرار اتخذته الحكومة هو الزيادة الأخيرة و المفاجأة التي شملت المحروقات وهو ما أثار جدلا واسعا خاصة أن الأوضاع الإجتماعية بالمغرب لم ترتقي بعد لدرجة الإعتدال .
 
و المثير في هذا , تصريح رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران حيث قال إنه سيناقش مشروع إلغاء صندوق المقاصة مقابل  إيجاد الحكومة لحلول بذيلة و مباشرة لفائدة الفئات المحرومة وذلك لا يتم إلا بإيجاد صيغ ملائمة تتناسب والسلم الهش للطبقات الإجتماعية لبلادنا .
 
لكن الزيادة الأخيرة في المحروقات تعني الزيادة في جميع المواد سواءا الغذائية أوغيرها وهو ما يمكن أن يشعل فتيل حراك شعبي المغرب في غنا عنه . وقد اعتبر المركز المغربي لحقوق الانسان أن هذه الزيادة في  المحروقات خطأ يجب تداركه في أقرب الأجال تجنبا لأي انعكاس سلبي . دون إغفال فقدان ثقة المغاربة بالحكومة .

5 Comments

Leave a Reply
  1. اين المطبلين لنعم للدستورالصيف الماضي .الزيادة الان لن تستثني احدا .ادن نعم للزيادة في المحروقات و بشكل مباشر الزيادة في المواد الغدائية .

  2. عبد اللطيف من رباط الخير

    هذه الزيادة كان لها تأثير مباشر على الطبقة الفقيرة فقط
    حسبنا الله و نعم الوكيل في بنكيران يريد أن يغطي الضعف الذي تعاني منه الميزانية بعرق جبين الفقراء فقط لأن الطبقة المتوسطة و البرجوازية لن تتأثر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الجالية المغربية وأول يوم لعملية عبور 2012

الإقتصاد الإسباني ينهار يوما بعد يوم