in ,

إستمرار مطاردة وقمع العاطلين

رغم توالي الحكومات على حكم المغرب٫ فإن سياسة قمع وضرب العاطلين عن العمل لم تتغير بل إشتدت حالتها في الآونة الأخيرة.

ولقد عرفت شوارع الرباط يوم أمس الإثنين كر وفر٫ بين القواة العمومية و المحتجين٫ الذين حجو الى شوارع الرباط من أجل التنديد بوضعيتهم الحالية بعد قرار حكومة بنكيران وقف التوظيف المباشر في أسلاك الوظيفة العمومية.

كما صعد المحتجون من لهجتهم مطالبين بإسقاط الحكومة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لَا وُجود لِلأسماء رِجال سلطة في لائحة المقالع

بنكيران وضرب الشباب المعطلين على نسمة tv