,

داعية سعودي يعذب طفلته حتى الموت لشكه في سلوكها

بعد معاناة مع المرض بسبب التعنيف المستمر الذي تعرضت له من طرف والدها الداعية السعودي فيحان الغامدي، فارقت الطفلة لمى، البالغة من العمر 5 اعوام، الحياة.

من جهتها والدة الطفلة وطليقة الداعية الاسلامي فيحان الغامدي، قالت ان والد طفلتها الذي اشتهر بكونه داعية اسلامي عبر القنوات الفضائية، عذب طفلتها بكل الوسائل مشيرة ان لمى التي لقيت حتفها في العناية المركزة بأحد مستشفيات الرياض، كانت تعاني من نزيفٍ في الرأس نتيجة وكسر في الجمجمة بالاضافة الى حروق في جسدها بالمكواة و آثار ضرب بالسوط والسلك الكهربائي.

هذا وقد أكدت مصادر أمنية، القبض على الداعية والد الطفلة المقتولة “لمى”، مشيرة إلى بدء التحقيقات معه وإحالة قضيته إلى هيئة التحقيق والادعاء العام. المشرف العام على الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان، الدكتور خالد الفاخري، أعلن أن ما حصل جريمة بشعة لا يمكن السكوت عليها في حين صرحت الدكتورة سهيلة زين العابدين حمّاد، عضوة جمعية حقوق الإنسان، بأنه قد تم التأكد من عذرية الطفلة لمى مستنكرة عن اسباب شك والدها بها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *