in ,

القاعدة بمالي تجند شباب مغاربة لتنفيذ اعتداءات إرهابية

أكدت معلومات من الفرقة الوطنية للشرطة القضائية وبتنسيق مع المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني بعد تفكيك خلية جديدة داخل الأراضي المغربية أن هناك إرهابيين من القاعدة وحركة التوحيد والجهاد بمالي لازالو يخططون لإنشاء قاعدة لهم على التراب الوطني للمملكة المغربية. كما ان التقارير الاستخباراتية الغربية تؤكد ان الحرب المرتقبة بشمال مالي ستدفع التنظيمات المسلحة الى التخطيط لتجنيد خلايا من المقاتلين الشباب المتشبعين بفكر القاعدة.

 

بلاغ وزارة الداخلية كشف بان هذه العناصر من المقاتلين الشباب هم من الناظور والدار البيضاء وجرسيف والعيون وقلعة السراغنة  وقد كان مخططا إرسالهم إلى شمال مالي عبر الحدود المغربية الموريتانية. وقد سبق وأرسل المقاتلون المقبوض عليهم إلى ليبيا خلال المرحلة الاولى من تجنيدهم .عناصر الشرطة التي تمكنت من تفكيك هذه الخلية تمكنت كذلك من القبض على مواطن مالي دخل مؤخرا الى المملكة كان على اتصال بقيادي القاعدة والجهاد وكان له دور كبير في تجنيد عدد كبير من الشباب المغربي كما كان يسعى الى تنجيد المزيد بإغرائهم بالمال ومن تم ارسالهم إلى المناطق الصحراوية.  هذا ولازال البحث مستمرا عن المزيد من هذه الخلايا الارهابية التي تستهدف التخريب. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إضراب عمال شركة “صوناكوب” بأكادير

إنيرجيا” المصرية تنشئ فرعا في المغرب لغزو أسواق اوروبا و إفريقيا